المغرب يطلق حملة لمكافة « الغش » في الامتحانات

 

أعطيت اليوم الأربعاء بالثانوية الإعدادية أم البنين بالرباط، الانطلاقة الرسمية للحملة التربوية لمناهضة الغش بالمؤسسات التعليمية بجهة الرباط سلا القنيطرة للموسم الدراسي 2017-2018 تحت شعار « لننجح باستحقاق وشرف ».

وتهدف هذه الحملة التي تنظمها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالمديريات الاقليمية بالرباط وسلا والخميسات وسيدي سليمان وسيدي قاسم والقنيطرة، إلى مواصلة تعزيز التعبئة المجتمعية من أجل تنمية قيم المدرسة المواطنة وترسيخ ثقافة الالتزام بالقواعد التربوية والادارية والقانونية ودعم التلميذات والتلاميذ لاجتياز الامتحانات بدون غش وتقوية مكونات وأبعاد مدرسة النزاهة والقيم والارتقاء بالعمل التربوي بالمؤسسات التعليمية وتوعية مختلف الفاعلين بعواقب الغش ومخاطره على مستقبلهم.

وأكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة، السيد محمد أضرضور في كلمة ألقاها نيابة عنه، رئيس مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الاقليمية بالرباط، المصطفى تمنول، أن العديد من التلميذات والتلاميذ سيجتاوزن قريبا امتحانات الباكلوريا وامتحانات السنوات الإشهادية، وهي محطة تستنفر جهد الأفراد والجماعات ماليا وإداريا وتربويا ولوجستيكيا وعلى مستوى الموارد البشرية وتضع الأطر أمام محك حقيقي لبرامج التقويم للمشاريع والمنظومة جهويا وإقليميا ومحليا.

وقال أضرضور في هذا الصدد “إنها محطة تضعنا وجها لوجه أمام امتحان تربوي صعب يتعلق بالسلوك التربوي لأطر المنظومة من حيث القدرة على محاصرة ظاهرة الغش والتحكم في مساراتها ومحاربتها خلال مرحلة الامتحانات الإشهادية أو غيرها وتسائل حول حصيلة مؤشرات النجاح بالمديريات والجهة”. ودعا أطر جميع المؤسسات التعليمية إلى تنظيم حملات تربوية تحسيسية وتواصلية مكثفة وحملات توعية تأطيرية من أجل تقوية التعبئة لإنجاح حملات مناهضة الغش، مبرزا أن مناهضة هذه الظاهرة تبدأ اليوم قبل الغد وتبدأ من القسم ومن الإدارة ومن المؤسسات ومن الأستاذ ومن الإداري.

وتأتي هذه الحملة التحسيسة في إطار تنزيل الرؤية الاستراتجية 2015/2030 لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وتفعيلا للمشاريع المندمجة في شقها المرتبط بالارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية وترسيخ التربية على القيم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *