المغرب يرد على استفزازات « جبهة البوليساريو »

 

قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، إن « موقف المغرب كان صارما وحازما إزاء الاستفزازات الأخيرة اليائسة لانفصاليي البوليساريو ».

وأوضح الخلفي أن البوليساريو تحظى بدعم وتواطؤ الحكومة الجزائرية، من أجل الإقدام على التحرك في منطقة تيفاريتي.

وقال الخلفي خلال ندوة صحفية إن جبهة البوليساريو تقوم بمناورات شرق المنظومة الدفاعية، لاستفزاز المغرب وذلك عقب الضربة الكبيرة التي تلقتها من مجلس الأمن الذي نبهها ودعاها للانسحاب الفوري من منطقة الكركارات.

وأضاف الخلفي أن « انفصاليي البوليساريو دخلوا بعد استفزازاتهم الأخيرة في منطقة تيفاريتي، في مواجهة مع الشرعية الدولية ».

وأوضح أن المغرب راسل مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، لأجل إيجاد حل للانتهاكات والخروقات التي تعبر عن محاولات يائسة للرد على قرار أممي واضح.

وكانت “البوليساريو”، أقامت يوم الأحد، احتفالات عسكرية في منطقة تفاريتي شرق الجدار العازل تخليدا لما تسميه « الذكرى الـ45 لاندلاع الكفاح المسلح » بحضور زعيم الجبهة الأمين العام إبراهيم غالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *